اخر الاخبار :

اعلان نتائج طلبة مرحلة البكلوريوس في قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية... الاسبوع القادم اعلان نتائج طلبة الماجستير في قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية ... صدر العددالسادس من المجلة العراقية لتكنولوجيا المعلومات عن الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات

الأحد، 2 يناير، 2011

علي عبد الصمد خضير.امكانية استحداث خدمات الاحاطة الجارية في المكتبة المركزية للجامعة المستنصرية

علي عبد الصمد خضير.امكانية استحداث خدمات الاحاطة الجارية في المكتبة المركزية للجامعة المستنصرية/ اشراف الاستاذ غنية خماس.- بغداد: الجامعة المستنصرية ، 1992.دبلوم عالي

المستخلص
تـأتي اهمية الدراسة من اهمية خدمات الاحاطة الجارية باعتبارها وسيلة الوصول الى الباحث وتشجيعة واعلامه بما يصل المكتبة من جديد وبعدد تطلعاته وقراءاته في ظل الفيض الهائل من المعلومات والسرعة المتزايدة والمتنامية في النتاج الفكري حيث يتطلب ذلك وجود خدمات حديثة ومتطورة تقوم على تلبية احتياجات المستفيدين من المكتبة للحصول على المعلومات والسرعة والدقة الممكنة .والمكتبة المركزية في الجامعة المستننصرية باعتبارها مكتبة جامعية تقوم على تقديم الخدمات الى مجتمعها المتمثل بالطلبة واعضاء الهيئه التدريسية فهي ملزمة بآن تقدم لهم خدمات معلومات تواكب السرعة في انتاج المعلومات وتيسير وصولها الى المستفيدين.
وخلصت الدراسة الى النتائج .
1.ضعف في تقديم خدمات معلومات حديثة ومتطورة في المكتبة المركزية للجامعة المستنصرية .
2.ضعف الخدمات التقليدية التي تقدمها المكتبة للمستفيدين.
3.افتقار المكتبة المركزية الى تقديم خدمات الاحاطه الجارية وبكافة اشكالها الى المستفيدين سواء بالطرق الحديثة (استخدام الحاسبات الالكترونية) او بالطرق التقليدية.
4.ضعف قنوات الاتصالات فيما بين المكتبة واعضاء الهيئة التدريسية في مجال .
أ. تلبية احتياجات الهيئة التديسية.
ب. طبيعة الخدمات التي تقدمها المكتبة.
5. قلة اشتراك التدريسيين في عملية اختيار مصادر المعلومات وتنمية مجموعة المكتبة.
6. اقتناء المكتبة المركزية الى الملاك الوظيفي المؤهل للقيام بخدمات الاحاطة الجارية بالشكل الصحيح والمطلوب.
7. عدم وجود متابعة من قبل اعضاء هيئة التدريسيين
8. ضعف التعاون بين المكتبة المركزية والمكتبات الفرعية التابعة للكليات.
9. عدم وجود تعاون و تنسيق فيما بين المكتبة المركزية ومكتبات الجامعة الاخرى.

علي عبد الصمد خضير. الاتصالات العلمية غير الرسمية بين الاطباء في كليات الطب العراقية واهميتها في مجال البحث العلمي التخصي

علي عبد الصمد خضير. الاتصالات العلمية غير الرسمية بين الاطباء في كليات الطب العراقية واهميتها في مجال البحث العلمي التخصي.- بغداد: الجامعة المستنصرية: كلية لاداب، 1992.

المستخلص
تهدف الدراسة الى التعرفعلى طبيعة الاتصالات العلمية غير الرسمية اهميتها في الارتقاء ببحوث الاطباء المتخصصين الذين يمارسونالتدريس في الجامعات العراقية بأختلاف مراتبهم العمية الاضافة الى اهمية الاستشارات التي تقدمها هذه الفئة الغنية بخبرتها الطبية الى الجهات ذات العلاقة.
وقد تناول الدراسة الدور الذي تقوم به الاتصالات غير الرسمية التي تتم بين الاطباء سواء في مواقع عملهم ام في المحافل العلمية المختلفة في المشكلات التي يتناولها البحث الاستقصاء وفي الارتقاء بمستوى ابحاثهم، ام الوصول الى حلول لبعض المشكلات التي تواجههم بالتحاور المناقشة.
وقد خرجت الدراسة بالاستناجات الاتية:-
1. هناك اختلاف بين اساتذة كليات الطب سواء اكان لاغراض الاستشارة ام الحصول على المعلومات تبعاً لاختلاف مراتبهم العلمي والليات التي يعملون فيها وكذلك تبعاً لاختصاصاتهم.
2. تتباين نسبة المشاركة في المؤتمرات العلمية بين الاطباء بحيث تزداد درجة المشاركة في هذه المؤتمرات كلما كان الطبيب يحمل لقباً علماً عالياً في حين تقل هذه الفرص كلما انخفض التدرج العلمي للطبيب.
3. ان الاراء والافكار التي يعبر عنها الطبيب في مجال اختصاصه من خلال اتصاله بالاخرين يجري توثيقها وتثبت وتخضع لما يسمى باسبقية الاكتشاف العلمي بحيث ان صاحب الراي يبقى حقه محفوظا .

عامر ابراهيم حسن قنديلجي . شبكات مكتبات ومعلومات طبية تعاونية محوسبة باعتماد تركيبة تراسل بيانات عراقية

عامر ابراهيم حسن قنديلجي .
شبكات مكتبات ومعلومات طبية تعاونية محوسبة باعتماد تركيبة تراسل بيانات عراقية : دراسة تطبيقية. – بغداد : الجامعة المستنصرية ، 2001 .

المستخلص
تؤمن شبكات المكتبات والمعلومات التعاونية المحوسبة للباحثين كميات اكبر وطرق اسرع واكثر كفاءة للوصول الى المعلومات المسترجعة لذى فان مشكلة هذة الدراسة تتمثل في افتقار المكتبات الطبية العراقية الى نظام تعاوني محوسب يؤمن المشاركة في الموارد المتاحة الذي يقدم احسن الخدمات المعلوماتية للباحثين والمستفدين . وقد توصلت الدراسة الى النتائج وبعد قيام الباحث باستعراض ادبيات الموضوع وقيامة بمسح دقيق لعينة مختارة من المكتبات الطبية فقد تبين ان مصادر المكتبات المعنية بالدراسة ومواردها هي محدودة وان خدماتها محدودة وان خدماتها محدودة وانها بحاجة ماسة الى استخدامها الركائز التوثيقية الفنية المطلوبة للتسجيلات الخاصة بقواعد البيانات الببليوغرافية وفي مقدمتها تركيبة موحدة لتراسل البيانات وتبادل المعلومات . وبعد تحليل للبيانات المجمعة توصل الباحث الى المقترحات كان اهمها ضرورة شروع وزارة الصحة ببناء شبكة تعاونية للمكتبات والمعلومات الطبية وفق الاسس التي تم تحديدها في الدراسة وعلى ثلاثة مراحل وقد اكد الباحث ضرورة الاستخدام الامثل لركائز التوحيد والتنميط ومنها المكائز والتقنيات الدولية للوصف الببليوغرافي والفهرس الموحد وملف الاسناد وغيرها من الركائز المطلوبة .

صباح صدام خليفة . تخطيط وبناء قاعدة معلومات محوسبة للمكتبة المركزية في الجامعة المستنصرية في ضوء دراسة الواقع الحالي

صباح صدام خليفة . تخطيط وبناء قاعدة معلومات محوسبة للمكتبة المركزية في الجامعة المستنصرية في ضوء دراسة الواقع الحالي.- بغداد : الجامعة المستنصرية ، 2001 . رسالة دكتوراة .

المستخلص
تهدف الدراسة الى تحليل الواقع الحالي للمكتبة المركزية في الجامعة المستنصرية وتشخيص المعوقات والمشاكل التي يعاني منها كل قسم من اقسام المكتبة وتقدم الحلول المناسبة لها والتوصل الى بناء نظام معلومات محوسبة للمكتبة من خلال قيام الباحث بانشاء عدد من قواعد البيانات لاجراء ات التزويد والفهرسة والدوريات والاعارة وربطها في نظام موحد . وقد توصل الباحث الى عدد من الاستنجات هي : عدم استقرارالموظفين في وظائفهم الادارية وكثرة انتقالهم للعمل في اقسام المكتبة المختلفة الامر الذي يؤدي الى تشتت جهودهم وعدم الاستفادة من خبراتهم المتراكمة في قسم معين من اقسام المكتبة اما في محور الاجراءات الفنية فهي عدم تمثيل بطاقات الفهارس المقتنيات المكتبة المركزية تمثيلا صحيحا ونقص المعلومات المثبتة في كثير منها وتلف وتمزق بعض بطاقات الفهارس نتيجة لكثرة الاستخدام وفقدان بعضها وعدم متابعة تجديدها وادامتها اما في محور الاجهزة والبرامجيات فقد ظهر كثرة تبديل هذة البرامجيات وعدم الاستقرار على نظام معين وعدم توفير الادلة الارشادية امافي محور التدريب والتاهيل فكانت ابرز النتائج هي ضعف فرص التدريب المتاحة للعاملين لتطوير مهارتهم اما في محور التعاون والتنسيق فقد ظهر فقد\ان التعاون بين المكتبة وغيرها من المكتبات الجامعية في القطر وكذلك ضعف التنسيق بين اقسام المكتبة بعضها البعض اماابرز التوصيات التي توصلت لها الدراسة فهي ضرورة ايجاد جهة مركزية ترتبط برئاسة الجامعة تتولى الاشراف والمتابعة على عمليات الحوسبة في المكتبة المركزية وكذلك زيادة اعداد الحواسيب الموجودة في المكتبة وتوفير الملاك الوظيفي المتخصص للاسراع في عمليات حوسبة المكتبة .

فيصل علوان صاحي حسن الطائي، تسويق خدمات المعلومات في المكتبات ومراكز المعلومات في العراق: دراسة استطلاعية من وجهة نظر المستفيدين والمدراء

فيصل علوان صاحي حسن الطائي، تسويق خدمات المعلومات في المكتبات ومراكز المعلومات في العراق: دراسة استطلاعية من وجهة نظر المستفيدين والمدراء/ اشراف الاستاذ ايمان فاضل السامرائي .- بغداد: الجامعة المستنصرية: كلية الاداب، 1998. رسالة ماجستير

المستخلص
تهدف هذه الرسالة الى معرفة مدى تبني وتطبيق المكتبات البحثية العراقية للمفاهيم والاساليب التسويقية في انشطتها المختلفة، ودراسة المشاكل والمعوقات التي تواجه تسويق خدمات المعلومات في هذه المكتبات، وقد تم استخدام المنهج المسحي لتحقيق اغراض هذه الدراسة كما استخدمت اساليب احصائية مختلفة كمقياس ليكرت ومربع كاي واختبار (Z) بالاضافة الى النسبة المئوية والوزن المئوي والوسط المرجح لغرض معرفة اوزان الاجابات ومدى وجود فروقات بين المكتبات الجامعية والمتخصصة تجاه محاور الدراسة المختلفة.
وقد توصلت الدراسة الى عدد من النتائج من ابرزها وجود جهل لدى معظم مدراء المكتبات البحثية بمفهوم التسويق والانشطة التسويقية المختلفة ووجود حاجة للترويج لخدمات المكتبات البحثية وكذلك وجود ادراك لدى معظم مدراء المكتبات البحثية بضرورة وضع اجور على بعض خدمات المعلومات عدم وجود خيار للمكتبات البحثية في اختيار الموقع الذي تراه مناسباً لتقديم خدماتها للمستفيدين

جعفر سعد ابراهيم عبد النبي.النتاج الفكري الاردني في العلوم التربوية 1985- 1994: دراسة تحليلية

جعفر سعد ابراهيم عبد النبي.النتاج الفكري الاردني في العلوم التربوية 1985- 1994: دراسة تحليلية/ اشراف الدكتور جاسم محمد جرجيس.- بغداد: الجامعة المستنصرية: كلية الاداب، 1995. رسالة ماجستير

المستخلص
تهدف هذه الدراسة الى التعرف على واقع النتاج الفكري الاردني في العلوم التربوية وتحليله للفترة الزمنية من سنة (1985- 1994) حيث قام الباحث بمسح شامل للنتاج في المكتبات المختلفة والمؤسسات ذات العلاقة والوسائل والادوات الببليوغرافية المنجزة والمتعلقة في مجال العلوم التربوية وتوزيع استمارة جمع المعلومات على عينة من المؤلفين البالغ عددهم(250)مؤلفاً، وبعد استكمال جمع البيانات لمواد النتاج حسب الحدود المحددة للدراسة، تم تحليل البيانات لكل شكل من اشكال الاوعية( الكتب، الدوريات، والرسائل الجامعية)، وكان التحليل يتناول توزيع النتاج حسب اشكال الاوعية والسنوات واللغات والتأليف والترجمة ونوع التاليف (منفرد أو مشترك) وجنس المؤلفين (ذكر أو انثى) والموضوعات، والمؤلفين الاكثر انتاجاً لمواد النتاج. وقد فصلت المعلومات في (35) جدولاً و (10) رسوم بيانية.
وقد توصلت الدراسة الى نتائج عديدة منها.
1.بلغ عدد مواد النتاج الفكري الاردني في العلوم التربوية (1978) مادة منها (373) كتاباً بنسبة (18،86%)و(556)بحثاً وبنسبة (27،11%) و( 1049)رسالة جامعية ونسبتها(53،03%).
2.انجز مواد النتاج الفكري الاردني في العلوم التربوية(1478) مؤلفاً منهم (1136) مؤلفاً من الذكور بنسبة (76،87%) و( 322) مؤلفاً من الاناث بنسبة (21، 78%) و(20) هيئة، وبنسبة (1،35%).
3. ان نسبة عدد مواد النتاج المكتوبة باللغة الانجليزية تمثل نسبة قليلة (6،12%) من مجمل مواد النتاج وهي (1،16%).
4. ان نسبة مواد النتاج التي اشترك في انجازها اكثر من مؤلف تمثل نسبة قليلة من مجمل مواد النتاج وبلغت (10،01%).

منى هادي صالح السامرائي. الدوريات العلمية في هيئة المعاهد الفنية: دراسة تقويمية للخصائص الشكلية والفنية وفق المعايير الدولية

منى هادي صالح السامرائي. الدوريات العلمية في هيئة المعاهد الفنية: دراسة تقويمية للخصائص الشكلية والفنية وفق المعايير الدولية/ اشراف د. باسل محمد عبد الله الراوي .- بغداد: الجامعة المستنصرية ، 2001. رسالة ماجستير.

المستخلص
تهدف الدراسة الى تقويم التزام مجلتي( التقني،والبحوث التقنية) والبحوث المنشورة في مجلة ( البحوث التقنية) بالمواصفات القياسية فضلاً عن التعريف بالقواعد والتعليمات الخاصة بالنشر في الدوريات العلمية.
وتم التوصل الى نتائج اهمها:-
1. ان مستوى التزام مجلة البحوث التقنية بالمواصفات القياسية كان اعلى من مستوى التزام مجلة التقني وبخاصة المحاور المتعلقة ( العدد، التصميم الطباعي، قائمة المحتويات).
2. ان الكثير من الخصائص الشكلية والفنية ذات العلاقة باخراج المجلة كان الالتزام بها ضعيفاً وبخاصة المحاور المتعلقة بـ(العنوان الجاري، ترقيم الصفحات، الشريحة، الببليوغرافية، الكعب) والبعض الاخر لم يتم الالتزام بها وخاصة المحاور المتعلقة بـ (المجلد، الرقم الدولي المعياري للمسلسلات، الكشاف).
3. قلة التعليمات الواردة في المجلة والخاصة بارشاد الباحثين الى كيفية تنظيم الجوانب الشكلية والفنية واخراج بحوثهم المقدمة للنشر في المجلة.
4. هناك تفاوت في مستوى الالتزام بالمواصفات القياسية فيما بين الموضوعات المنشورة في المجلتين حيث تفوقت موضوعات العلوم التطبيقية على بقية الموضوعات.

الزبيدي، منى عبد الحسن .التخطيط لانشاء فهرس موحد لمكتبات جامعة بغداد

الزبيدي، منى عبد الحسن .التخطيط لانشاء فهرس موحد لمكتبات جامعة بغداد/ اشراف د. اوديت مارون بدران .- بغداد: الجامعة المستنصرية: كلية الاداب، 1989. رسالة ماجستير

المستخلص
تضمنت الدراسة مسحاً لاربع مكتبات في كليات مختلفة تابعة لجامعة بغداد، ثم درست الفهارس البطاقية فيها وكان التركيز على فهارس الرف وذلك من اجل تحليل البطاقات المختارة منها لان هذه الفهارس تحتوي على بطاقة واحدة تمثل كل كتاب داخل الرف واختيرت عينة منتظمة بحجم (500) بطاقة من كل فهرس رف ليصبح المجموع (2000) بطاقة.
اجريت عملية المطابقة والمقارنة فيما بين هذه الطاقات واعدت جداول احصائية تبين نسب التكرار بينها اولا وبينها وبين البطاقات في الفهرس العام البطاقي للمكتبة المركزية لجامعة بغداد ثانياً . كما استخدمت عناوين المطبوعات كوسيلة للمقارنة.
توصلنا في هذه الدراسة الى ان نسبة التكرار قليلة حيث ان هناك اختلافات كثيرة في صياغة المداخل الرئيسية في الفهارس لذلك كانت النتائج مشجعة على ضرورة انشاء فهرس موحد لمكتبات جاعة بغداد بعد توحي صيغ المداخل الرئيسية منه.
وتم وضع انموذج لهذا الفهرس بشكله التقليدي والالي واحتوى على نماذج من تطبيقات قواعد الفهرسة الانكلوميركية والتي تخص صياغة المداخل الرئيسية.

الزبيدي، ماجد خالد نوهان. الدوريات الاردنية (1920- 1995): دراسة تحليلية ببليوغرافية

الزبيدي، ماجد خالد نوهان. الدوريات الاردنية (1920- 1995): دراسة تحليلية ببليوغرافية.-الجامعة المستنصرية،1996. رسالة ماجستير

المستخلص
هدفت الدراسة الى التعرف على واقع الدوريات الاردنية خلال فترة زمنية مقدارها 75 سنة تبدأ من العام 1920 تاريخ صدور اول دورية اردنية وذلك خلال حصر ومتابعة هذا النتاج وتحليله لغوياً وزمنياً ومكانياً وموضوعياً، والتعرف على سماته ومراحل نموه وايجاد قائمة ببليوغرافية معيارية للدوريات الاردنية.
وتوصلت الدراسة الى نتائج عديدة منها:-
1. حصر 432دورية، منها 182دويةجارية.
2. قلة ادوات الضبط الببليوغرافي الخاصة بالدوريات الاردنية واشتمالها على اخطاء عديدة.
3. تفوق موضوع العلوم الاجتماعية على ما عداها من موضوعات الدوريات الاردنية.
4. تفوق عدد الدوريات الصادرة بالغة العربية على ما عداها باللغات الاخرى.
5. تفوق العاصمة عمان على بقية المدن الاردنية في عدد الدوريات الصادرة بها.
6. ايجاد قائمة ببليوغرافية للدوريات الاردنية.
7. تفوق الناشرين التجاريين ودور النشر والتوزيع الاخرى المصدرة للدوريات.
8. تفوق الدوريات الصادرة شهرياً.

عمار عبد اللطيف عبد العالي زين العابدين. خدمات المعلومات في المكتبة المركزية لجامعة الموصل مع التخطيط لاستحداث خدمات جديدة: دراسة تقويمية

عمار عبد اللطيف عبد العالي زين العابدين. خدمات المعلومات في المكتبة المركزية لجامعة الموصل مع التخطيط لاستحداث خدمات جديدة: دراسة تقويمية.- بغداد: الجامعة المستنصرية ، 2001. رسالة ماجستير

المستخلص
ترمي الدراسة الى التعرف على واقع خدمات المعلومات المقدمة في المكتبة المركزية لجامعة الموصل من حيث انواعها واساليبها مع اجراء دراسة ميدانية لجميع الاقسام والقاعات المسؤولة عن تقديم هذه الخدمات من حيث الموقع والمجموعة والملاك الوظيفي وتحديد المشكلات التي تقف عقبات امام انسيابية تلك الخدمات.
وقد خرجت الدراسة بمجموعة من الاستنتاجات منها:-
1. وجود نقص في المصادر العلية لمختلفة في بعض التخصيصات العلمية الدقيقة ضمن مجموعة المكتبة.
2. التزاحم المتزايد على استخدام بعض اقسام من المكتبة.
3. ان الكثير من المستفيدين ليس لديهم معلومات عن محتوى وقواعد المعلومات في وحدة البحوث.
ومن اهم التوصات التي طرحت في الدراسة.
1. قتراح ستة خدمات معلومات جديدة في المكتبة.
2. العمل على توسيع المكتبة من حيث المبنى
3. زيادة اواصر التعاون والخروج من دائرة العزلة عن دوائر الدولة والمؤسسات العلمية.

عثمان عبد القادر فاروق عبيدات. مكتبات المدارس الثانوية النموذجية في العراق والاردن: دراسة مقارنة

عثمان عبد القادر فاروق عبيدات. مكتبات المدارس الثانوية النموذجية في العراق والاردن: دراسة مقارنة.- بغداد: الجامعة المستنصرية: كلية الاداب، 2000. رسالة ماجستير
المستخلص
تهدف الدراسة الى معرفة واقع الكتبات المدرسية الثانوية النموذجية في كل من مدينة بغداد ومدينة عمان من مختلف الجوانب وطبيعة الخدمات التي تقدمها مكتبات المدارس، من حيث مبنى المكتبة والاثاث المتوفر والاجراءات الفنية وما تحتويه المكتبات من المقتنيات وكذلك مؤهلات وخبرات امناء المكتبات في تلك المدارس.
وجاءت بعض نتائج المعالجة والتحليل بما ياتي:-
1. توفق مكتبات مدارس بغداد ومكتبات مدارس عمان في توفير مبان خاصة بالمكتبة ومزودة بالاثاث الكامل الكافي لعدد المستفيدين.
2- مقتنيات المكتبات ي مكتبات مدارس بغداد وعمان كانت جيدة فيما يتعلق بالكتب العربية، اما بالنسبة للمجلات سواء العربية او الاجنبية فقد كان توافرها ضعيفاً جداً في المدينتين.
2. التوافق في تنظيم المكتبة والاعمال الفنية بين مكتبات مدارس بغداد ومكتبات مدارس مدينة عمان.
3. الخدمات والانشطة المتبية متوفرة في مكتبات مدارس عمان كانت افضل من مكتبات مدارس مدينة بغداد.
4. الميزانية المخصصة للمكتبات في مدارس مدينة عمان افضل منها في مدارس مدينة بغداد التي لا تحدد لها ميزانية اطلاقاً.
5. التوافق بين مكتبات مدارس بغداد ومكتبات مدارس عمان بخصوص الرغبة والرضى الوظيفي لدى امناء المكتبات في عملهم.

عبير خزعل عبد.مادة طرق ومناهج البحث العلمي واثرها على استخدام المكتبة في جامعتي بغداد والمستنصرية

عبير خزعل عبد.مادة طرق ومناهج البحث العلمي واثرها على استخدام المكتبة في جامعتي بغداد والمستنصرية.- بغداد: الجامعة المستنصرية ، 1995. رسالة ماجستير
المستخلص
يهدف البحث الى دراسة مادة طرق ومناهج البحث العلمي ومدى اسهامها في زيادة استخدام المكتبة وذلك من خلال معرفة اراء الطلبة الذين يدرسون هذه المادة، ومدى الافادة منها في تعليمهم طرق استخدام المكتبة وكتابة البحوث.
وقد امكن التوصل الى النتائج التي كان اهمها:-
1. ان هناك علاقة طردية بين دراسة هذه المادة ومعرفة طرق استخدام المكتبةومصادرها وكيفية كتابة البحوث.
2- جاءت بحوث الطلبة في الاقسام التي لا تدرس هذه المادة اقل التزاماً من بحوث الطلبة في الاقسام التي تدرسها.
3- ضعف تغطية مفردات المدة بعض الجوانب المتعلقة بمهارات استخدام المكتبة ومصاده وعدم تغطيتها لمعظم خطوات البحث العلمي.
واخيراً جاءت التوصيات بضرورة تعميم تدريس مادة طرق البحث العلمي واستخدام المكتبة.ضمن المناهج الدراسية لكافة اقسام وكليات الجامعات العراقية.

عبده محمد عثمان . تطور قواعد الفهرسة الوصفية وتطبيقاتها في المكتبات المركزية الجامعية العراقية : دراسة تقويمية

عبده محمد عثمان . تطور قواعد الفهرسة الوصفية وتطبيقاتها في المكتبات المركزية الجامعية العراقية : دراسة تقويمية / اشراف الاستاذ غنية خماس.- بغداد: الجامعة المستنصرية، 2000. رسالة ماجستير

المستخلص
تهدف الدراسة الى التعرف على اخر تطورات قواعد الفهرسة الانجلو امريكية ومدىالتزام المكتبات المركزية الجامعية العراقية بتطبيقاتها حيث شملت اربع مكتبات مركزية جامعية لكل من جامعة بغداد والجامعة التكنولوجية وجامعة صدام للعلوم الاسلامية والجامعة المستنصرية وكذلك التعرف على مدى تأثير استخدام تكنولوجيا المعلومات الحديثة على المعالجة الفنية لاوعية المعلومات.
وقد توصلت الدراسة الى عدة نتائج منها:-
1. ان قواعد الفهرسة الانجلو امريكية تتطور بتطور الوعاء الموصوف، فقد تعرضت لمراجعات مستمرة نتج عنها تعديلات وتغييرات تبعاً للتطورات الجارية.
2. ان اغلب المكتبات تستخدم قواعد الفهرسة الانجلو امريكية الطبعة الثانية والمعربة عام 1983، وانها تفتقر لاية اصدارات حديثة لهذه القواعد.
3. ان المكتبات الاربع لم تلتزم بتطبيق هذه القواعد سواء من حث دقة البيانات وشموليتها او من حيث التقييد باستخد\ام علامات التنقيط حيث وردت حالات عديدة من الاخطاء والاختلافات في بطاقات فهارس المكتبات لاربع وانه لا توجد بطاقة تتمثل فيها الحقول الثمانية التي نصت عليها القواعد الدولية.
4. ان المكتبة المركزية للجامعة المستنصرية هي الاكث التزاماً بتطبيق القواعد حيث كان مجموع الاخطاء والاختلافاتفي البطاقات عينة الدراسة اقل مما في المكتبات الاخرى تليها المكتبة المركزية لجامعة صدامللعلوم الاسلامية والمكتبة المركية لجامعة بغداد والمكتبة المركزية للجامة التكنولوجية.

مازن محمد عبد الله الحسون. الفهرسة بالكمبيوتر

مازن محمد عبد الله الحسون. الفهرسة بالكمبيوتر.- بغداد: الجامعة المستنصرية: كلية الاداب، 1980. دبلوم عالي.

المستخلص
ان البحث يطمح الى التأكيد والتدليل على اهمية هذه الاستخدامات على مسوى القطر والوطن العربي ، وما الفهرسة (بالكمبيوتر) التي اعتمدت اساساً هذا البحث الا تجربة صغيرة طامحة علىطريق مثل هذه الاستخدامات عربياً في المستقبل القريب.
لقد ركزنا في البحث على جانب اللغة العربية واستخداماتها في الحاسب الالكتروني وخصوصاً في تطبيق ما يعرف عالمياً بنظام الاتصال المباشر (on- line ) للخصوصية والاهمية المشخصة في هذا الجانب وقد كانت نتائج ذلك على درجة كبيرة من النجاح.
في هذا البحث محاولة بذلت لحصر ومسح مجمل الاستخدامات لجهاز الحاسب الالكتروني ي المكتبات ومراكز التوثيق في القطر وعلى نطاق العالم العربي بغية توضيح الرؤيا والموقف الحالي عربياً حت اوائل عام 1980 ويتطرق البحث الى عرض نماذج لقواعد المعلومات العالمية التي تنفذ مثل هذه الاستخدامات .

عبد العزيز سعود الكبيسي. تقييم مجموعات الكتب في مكتبات المدارس الثانوية في العراق وامكانية تطبيق اسس جديدة للاختيار والاقتناء فيها

عبد العزيز سعود الكبيسي. تقييم مجموعات الكتب في مكتبات المدارس الثانوية في العراق وامكانية تطبيق اسس جديدة للاختيار والاقتناء فيها بغداد: الجامعة المستنصرية ، 1982. دبلوم عالي.
تهدف الدراسة الى التعرف على مجموعة الكتب في مكتبات المدارس الاعدادية والمتوسطة في العراق من خلال الجوانب التالية:
1. الوقوف على الاساليب امتبعة في عملية اختيار الكتب لمكتبات المدارس المتوسطة والاعدادية في العراق.
2. الوقوف على الاساليب المتبعة في عملية طلب تلك الكتب كيف يتم شراؤها.
3. محاولة الكشف ن اوجه الضعف والقصور في هذه الخطط.
4. كيف يتم التعامل مع تلك الكتب سواء كان من قبل الطالب او المدرسين.
5. معرفة مدى ملائمة تلك الكتب لمكتبات المدارس المتوسطة والاعدادية، وما نسبة غير الملائم منها للكل العام.
6. وضع المقترحات المناسبة لمعالجة الخلل في هذا المضمار املاً في تحقيق التكامل والتنسيق في ذلك.