اخر الاخبار :

اعلان نتائج طلبة مرحلة البكلوريوس في قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية... الاسبوع القادم اعلان نتائج طلبة الماجستير في قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية ... صدر العددالسادس من المجلة العراقية لتكنولوجيا المعلومات عن الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات

الجمعة، 27 نوفمبر، 2009

استخدام بحوث المؤتمرات والندوات العلمية في رسائل الماجستير:المقدمة إلى كلية الهندسة-جامعة بغداد والجامعة التكنولوجية:دراسة ببليومترية

أسماء نوري سعيد الحديثي. استخدام بحوث المؤتمرات والندوات العلمية في رسائل الماجستير:المقدمة إلى كلية الهندسة-جامعة بغداد والجامعة التكنولوجية:دراسة ببليومترية.- رسالة ماجستير:الجامعة المستنصرية ،1995

المواصفات القياسية العراقية:دراسة تحليلية

أسماء نوري سعيد الحديثي.المواصفات القياسية العراقية:دراسة تحليلية .- أطروحة دكتوراه :الجامعة المستنصرية ،2001

الفهرسة الوصفية للكتب العربية في المكتبات الجامعية:دراسة تحليلية

أزهار عباس كنج المختار.الفهرسة الوصفية للكتب العربية في المكتبات الجامعية:دراسة تحليلية .-رسالة ماجستير:الجامعة المستنصرية ،1997

خدمات المعلومات في مركز أبحاث أم المعارك في وزارة الثقافة والأعلام

أزهار زاير جاسم / خدمات المعلومات في مركز أبحاث أم المعارك في وزارة الثقافة والأعلام.-رسالة ماجستير :الجامعة المستنصرية ،2001

براءات الاختراع واستثمارها كمصدر من مصادر المعلومات في العراق :دراسة تحليلية

أروى زكي ألاعظمي / براءات الاختراع واستثمارها كمصدر من مصادر المعلومات في العراق :دراسة تحليلية .-أطروحة دكتوراه :الجامعة المستنصرية ،2001

الضبط الببليوغرافي للرسائل الجامعية في العراق

اثيل عبد الواحد متعب. الضبط الببليوغرافي للرسائل الجامعية في العراق.- رسالة ماجستير: :الجامعة المستنصرية،1995

استخدام النتاج الفكري العربي في الرسائل اللغوية المنجزة في أقسام اللغة العربية في جامعتي بغداد والمستنصرية :دراسة تحليلية

أحلام داود مندوب .استخدام النتاج الفكري العربي في الرسائل اللغوية المنجزة في أقسام اللغة العربية في جامعتي بغداد والمستنصرية :دراسة تحليلية.-رسالة ماجستير:الجامعة المستنصرية ،2000

الثلاثاء، 24 نوفمبر، 2009

تصميم نظام محوسب للإعارة في المكتبة المركزية

محمد حسن خلف الياسري. تصميم نظام محوسب للإعارة في المكتبة المركزية /الجامعة المستنصرية (رسالة ماجستير).- بغداد : الجامعة المستنصرية ، كلية الآداب: قسم المعلومات والمكتبات ، 2009. اشراف الدكتورة جنان صادق الدوري.
تهدف الدراسة الى التعريف بالاجراءات والخدمات الحالية لنظام الاعارة التقليدي في المكتبة المركزية/الجامعة المستنصرية ، وتشخيص مواطن الخلل والقصور فيه ، والصعوبات التي تواجه العاملين في القسم ، ومن خلال تحليل الاجراءات وتحديد انواع الملفات المطلوبة ، والحقول في كل ملف ، تم تصميم نظام محوسب للاعارة وفـق لغتي البرمجة SQL وVisual Basic.
وقد اتبع في هذه الدراسة منهج دراسة الحالة في تحليل نظام الاعارة التقليدي والمنهج التجريبي في تحليل وتصميم نظام الاعارة المحوسب الجديد.
أما أدوات جمع البيانات فقد كانت متمثلة بالإستبيان والملاحظة المباشرة والمقابلة والوثائق والسجلات والبطاقات المستخدمة في القسم. كما تحتوي الدراسة على (62) شكلا و(54) جدولا توضح الدراسة.
توصلت الدراسة الى جملة من النتائج أهمها:
1. ضعف كفاءة نظام الإعارة التقليدي: حيث كشفت الدراسة ان مستوى الخدمة المقدمة في قسم الاعارة سجل تقدير متوسط وهو مستوى متدني ومثل نسبة 33.33%.
2. لم تستخدم المكتبة المركزية في الجامعة المستنصرية مبدأ التخطيط ، ولم تكن لها خطة أو سياسة مكتوبة وواضحة للحوسبة.
3. استطاع النظام المحوسب أن ينفذ عمليات الإعارة والإرجاع وتجديد الإستعارة والحجز واستيفاء الغرامات واصدار الإشعارات ، وتحديث سجل المستعيرين واصدار هوياتهم , ويعرض حالة المصادر ، ويقدم مجموعة مهمة من التقارير والاحصائيات عن كافة الحالات والمعاملات المطلوبة.
وتوصلت الدراسة الى عدد من التوصيات أهمها:
1. ضرورة اعتماد خطة مكتوبة واضحة ومحددة للحوسبة تسهم المكتبة في اعدادها بشكل مباشر وتبتعد عن دورها الهامشي المقتصر على التنفيذ فقط.
2. ضرورة استثمار الطاقات والإمكانيات الكبيرة للحواسيب والبرمجيات.
3. ضرورة تعيين المتخصصين بعلم المعلومات والمكتبات ومن الإختصاصات الأخرى لسد النقص الحاصل في الملاك المتخصص الذي تعاني منه المكتبة.
الكلمات المفتاحية : الإعارة ، حوسبة الإعارة ، نظام الإعارة المحوسب ، تحليل النظم ، تصميم النظم ، الحزم الجاهزة ، النظم المطورة محليا ، المكتبات الجامعية.

" إستراتيجية بناء مكتبة رقمية بالرسائل والأطاريح الجامعية في جامعات مدينة بغداد

فاطمة داود حسين العبيدي " إستراتيجية بناء مكتبة رقمية بالرسائل والأطاريح الجامعية في جامعات مدينة بغداد "رسالة ماجستير / قسم المعلومات والمكتبات , كلية الآداب / الجامعة المستنصرية , أشراف الاستاذ المساعد الدكتور طلال ناظم الزهيري, بغداد , 2009 , ص ص (1-117).

الكلمات المفتاحية : المكتبات الرقمية؛ الاقراص المدمجة؛ الرسائل الجامعية؛ مجتمع المعلومات؛ محرك البحث Genisis؛ نظام Winisis؛جامعة بغداد؛الجامعة المستنصرية؛الجامعة التكنولوجية.
المستخلص :
تهدف هذه الدراسة الى تطبيق إستراتيجية مبسطة قائمة على سلسلة من الخطوات المنطقية وبإتباع أسلوب البناء والاختبار في بناء المكتبات الرقمية. بالاعتماد على معايير موحدة لطريقة توزيع النص الرقمي ثم اختيار الأسلوب الأمثل للإتاحة بإستخدام البرامج المناسبة، وصولا الى قياس مستوى الجودة لتحقيق أفضل استثمار للمعلومات الرقمية. واُختُبرت هذه الإستراتيجية في بناء نموذج لمكتبة رقمية بالرسائل الجامعية بالإفادة من مجاميع الاقراص المدمجة التي يحتوي كلٍ منها على النصوص الكاملة للرسائل الجامعية المنجزة في الجامعات العراقية. ولقد اتبعت الدراسة المنهج التجريبي واعتمدت على أدوات المقابلة والاستبيان والملاحظة والاختبار للحصول على النتائج التي كان من أهمها:
1. ضعف مستوى الافادة من مجاميع الأقراص المدمجة المنجزة في المكتبات المشمولة بالبحث ،التي تحتوي على النسخ الرقمية للرسائل والاطاريح الجامعية المنجزة في الجامعات العراقية، بسبب إخفاق الطلبة في طريقة توزيع النص وتخزينه على الاقراص.
2. المكتبات المشمولة بالبحث لم تكن لديها آلية موحدة لفحص الاقراص المدمجة موضوع الدراسة وحفظها وإتاحتها.
3. بالتطبيق العملي تبين ان محرك البحث Genisis مناسب لبناء المكتبات الرقمية التي تحتوي على بيانات باللغة العربية وباللغة الانكليزية ولغات اُخرى.
وتقدمت الرسالة بمجموعة من التوصيات من أهمها:
1. اختيار جهة مركزية واحدة تكون مسؤولة عن بناء المكتبة الرقمية بالرسائل الجامعية، للحد من تكرار الجهود وتقليل النفقات على ان تقوم هذه الجهة بتوزيع نسخة من المكتبة الرقمية بين المكتبات المركزية في الجامعات العراقية كافة.
2. إستخدام محرك البحث Genisis في بناء المكتبات الرقمية للرسائل الجامعية لما يتمتع به من خصائص على مستوى الجودة وسهولة التطبيق وتوافقه مع نظام Winisis الذي يعد من اكثر النظم إستخداماً في الجامعات العراقية.
3. ضرورة قيام دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتبني معايير موحدة لطريقة توزيع النص الرقمي للرسالة بالاعتماد على المعايير التي اقترحتها الرسالة وتعميمها على دوائر البحث والتطوير في الجامعات العراقية على ان تلزم الطالب بها.

خطة لتطوير المكتبات العامة في محافظة بغداد.

منتهى عبد الكريم جاسم الكعبي . خطة لتطوير المكتبات العامة في محافظة بغداد. اشراف أ. م منى محمد علي الشيخ. رسالة ماجستير، الجامعة المستنصرية، 2005م.

تهدف الدراسة الى الكشف عن الواقع الذي تعيشه المكتبات العامة في محافظة بغداد حصراً والتعرف على طبيعة خدمات المعلومات التي تقدمها للمستفيدين وتستعرض اوجه السلبيات والايجابيات وتحديد المعوقات ومواضع ومسببات الخلل..
وتناقـش الدراسـة مقـومات العناصر الاساسية للمكتبات العامة من حيث المبـنى والمسـاحة والتجهيزات والعاملين والمجموعة المكتبية والتخصيصات المالية وادارة المكتبة والتشريعات وتسعى لايجاد السبل لتطويرها وفق معايير واسس علمية. وتكمن اهمية الدراسة في كونها تقدم دليل عمل يتضمن المعيار الكمي والنوعي لتلك العناصر لضـمان اداء متطـور في الخدمات والانشطـة باستخدام خطوات موزونة ومدروسة لتحقيق اهداف المكتبات العامة والارتقاء بها في ظـل التغيرات والتطورات في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات. استخدم منهج المسح الميداني لملاءَمته للدراسة، اما بالنسبة لعينة الدراسة فكانت مجموعة من المكتبات العامة في مناطق مختلفة في محافظة بغداد وتوثيقها بصـور توضح معالم الدمار والخراب الذي لحق بها. وجـاءت الدراسة الميدانيـة لاختبار فرضـيات البحث من جهة والتوصــل الى الأهداف من جهة اخرى.
- واسفرت نتائج الدراسة عن :
1. افتقارجميع مباني المكتبات العامة للتخطيط المناسب في المساحة والتصميم وتبتعد عن ابسط المواصفات الهندسية والشروط العلمية والصحية.
2. غياب تكنولوجيا المعلومات المتطورة منها المعدات الالكترونية والحاسوبية والسمعية والبصرية.
3. ضعف الالتزام في تطبيق المعايير الدولية في ادارة وتنمية المجموعة وعدد العاملين المتخصصين..ونوع الخدمات المقدمة.
- وأوصت الباحثة بضرروة الاخذ بالتوصيات الواردة في الدراسة للارتقاء بالمكتبات العامة بمستوى الطموح وهي :
1. التخطيط لاعادة اعمار البنى التحتية للمكتبات العامة وفق المواصفات الهندسية والشروط العلمية والصحية.
2. ادخال تكنولوجيا المعلومات بكافة اشكالها في العمليات الفنية والخدمات العامة التي تقدمها المكتبات العامة من اجل تطوير كفاءة ومستوى هذه الخدمات والخروج بها من الدائرة التقليدية التي تعيشها.
3. تصميم نموذج مكتبة عامة متطورة لخدمة المجتمع وفق المعايير الحديثة.

النتاج الفكري العراقي في مجال علم المعلومات والمكتبات للفترة 1991-2002 :دراسة تحليلية

رنا عدنان صالح الحكيم. النتاج الفكري العراقي في مجال علم المعلومات والمكتبات للفترة 1991-2002 :دراسة تحليلية / إشراف ، أ. م . غنيه خماس صالح. رسالة ماجستير، الجامعة المستنصرية ،2004م.
تهدف الدراسة إلى التعرف على خصائص النتاج الفكري العراقي في مجال علم المعلومات والمكتبات الصادرة باللغة العربية من (1991-2002) على شكل رسائل جامعية وكتب ومقالات الدوريات وبحوث المؤتمرات ، وتحليله شكلياً وموضوعياً وزمنياً والتعرف على سماتهِ ومراحل نموهِ وضعفهِ وتحليل إنتاجية المؤلفين، والتعرف على أكثرهم إنتاجية وماهية العوامل المؤثرة على إنتاجيتهم . استخدمت الدراسة المنهج المسحي- الوثائقي في تحليل المعلومات . تم عرض نتائج التحليل في (42) جدولا و(12) شكلا بيانيا . وخرجت الدراسة بعدد من النتائج أهمها :-
1. َبلغَ مجملُ النتاج الفكري في مجال علم المعلومات والمكتبات (887) مادة موزعه إلى (117) رسالة و (81) كتاب و (259) بحث القي في المؤتمرات و (430) بحث ومقالة منشوره في الدوريات وقد احتلت مقالات الدوريات بالمرتبة الأولى ضمن هذا النتاج تليها بحوث المؤتمرات المقدمة في المرتبة الثانية وشكلت الكتب اقل اشكال المواد إنتاجا.
2. كانت سنة 2001 اغزر الفترات إنتاجا بواقع (129) مادة أما اقل السنوات إنتاجا كانت سنة 1991 بواقع(34) مادة.
3. الحصول على الترقية العلمية شكلت حافزاً اولاً لهذا النتاج سواء المؤلف منه أو المترجم جاء بالمرتبة الأولى نتيجة لحاجة الباحث أو لغرض المشاركة في المؤتمرات والندوات العلمية أما اقل العوامل هي لغرض مساندة عملية التدريس وذلك بسبب الاعتماد الكلي في مرحلة الدراسات الأولية على المنهج المقرر لذا قلما يحتاج الطلبة الاطلاع على هذه البحوث أو الدراسات الصادرة في مجال تخصصهم .
4. لقد حقق موضوع تكنولوجيا المعلومات أعلى نسبة في إنتاج كل من الكتب والرسائل الجامعية وبلغت (18 ) رسالة وبنسبة (15،3%) والكتب بواقع (13 كتاب وبنسبة 16,04%) بينما احتل موضوع شبكات وقواعد البيانات المرتبة الأولى في إنتاج كل من المقالات المنشورة في الدوريات وبحوث المؤتمرات بواقع (42 مقالة و 30 بحث مؤتمر ).
5. احتل عامر قنديلجي قائمة اكثر المؤلفين إنتاجية بالنسبة لباحثين الجيل الأول ( الذي بدأ الكتابة في بداية السبعينات ) بتأليف ( 65 ) مادة خلال اثنتا عشرة عاما .
وخرجت الدراسة بعدد من المقترحات والتوصيات أهمها:-
1. دعم حركة الترجمة للمؤلفات الهامة في المجال .
2. ضرورة الاهتمام بالندوات والمؤتمرات التي تعقد في هذا التخصص والإعلان عنها وإعداد التقارير الهامة عنها .
3. تشجيع البحوث الجماعية باعتبار أن البحوث الناتجة عن فرق البحث افضل من البحوث الفردية .