اخر الاخبار :

اعلان نتائج طلبة مرحلة البكلوريوس في قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية... الاسبوع القادم اعلان نتائج طلبة الماجستير في قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية ... صدر العددالسادس من المجلة العراقية لتكنولوجيا المعلومات عن الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات

الثلاثاء، 20 أبريل، 2010

ايناس جاسم الشريفي .قيود المرضى في مستشفى بغداد التعليمي : دراسة تحليلية تطبيقية / اشراف اوديت مارون بدران ، 2009 -120ص ، رسالة ماجستير

تهدف هذه الدراسة الى دراسة القيد الطبي و كيفية استخدامه و دراسة حالة القيود الطبية و التعرف على طرق و اساليب أستخدامها و أعداد دليل للعاملين في قسم القيود الطبية و تقديم حلول للمشكلات التي تواجه المستشفيات في حفظ و تداول ا لقيود الطبية عن طريق بناء نظام قيد طبي الكتروني و يتم فيه تحويل نظام القيد القديم ( الورقي ) الى النظام الحديث ( الالكتروني ) بأستخدام نظام اوراكل (oracle ) لكي يسهل تحديث العمل و تنظيم دخول و خروج المرضى من و الى المستشفى .

و قد توصل الباحث الى النتائج الأتية :

1- قلة أدراك الجهات الادارية و العاملين و الاطباء في المستشفى بأهمية القيد الطبي .

2- تعرض القيود الطبية الى العبث من قبل الاشخاص غير المخولين نتيجة لعدم وجود صيغة قانونية موحدة لكشف القيود الطبية .

3- عدم وجود جهات أستشارية ساندة لتدعم و تطور و تحدث القيود الطبية مما ادى الى ضياع التاريخ المرضي للمريض نتيجة لأتلاف القيود الطبية أو تلفها نتيجة لتعرضها للعوامل الخارجية منها الشمس و الأتربة و الرطوبة و فقدان أوراق منها و بعثرتها مما يؤدي الى نقص المعلومات في القيود الطبية .

4- أستخدام نظام القيد الطبي الألكتروني سهل مهمة الاطباء في علاج و تشخيص حالة

المريض و كون حافزاً لدى الأطباء لتبني هذا النظام نتيجة لاستيعابه الهائل لكمية البيانات .

و توصل الباحث الى جملة من المقترحات منه:

1- تطوير القيود الطبية على الصعيدين الوطني و الدولي و زيادة وسائل الأعلام عن أهمية القيد الطبي من خلال عداد نشرات دورية أو دورات مخصصـة لهذا الغرض .

2- أعتماد صيغة قانونية موحدة تمنع الوصول الى المعلومات الخاصة بالمرضى لغير المرخص لهم الا بأذن خطي من المريض و تشكيل لجنة تهتم بمتابعة و أستمرار تقديم خدمات قسم القيود الطبية .

3- تبني نظام القيد الطبي الألكتروني و التركيز على أهميته وإنشاء قسم خـاص له في

المستشفيات و توفير أعداد كافية و مؤهلة من الملاكات القادرة على العمل و التي تتمييزبالقدرة و الكفاءة و القابلية العالية في أستخدام تقنيات الحاسوب .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق