اخر الاخبار :

اعلان نتائج طلبة مرحلة البكلوريوس في قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية... الاسبوع القادم اعلان نتائج طلبة الماجستير في قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية ... صدر العددالسادس من المجلة العراقية لتكنولوجيا المعلومات عن الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات

الاثنين، 19 أبريل، 2010

زينب عبد الواحد. النظام الالي الموحد لمكتبات هيئة المعاهد الفنية : دراسة تقويمية .رسالة دكتوراه.

تهدف الدراسة الى التعرف على واقع استخدام النظام الآلي الموحد لمكتبات هيئة المعاهد الفنية من قبل مدخلي البيانات وتحديد الإمكانات على تنفيذ أنشطه البحث والاسترجاع التي يوفرها هذا النظام ومدى ملاءمته لاحتياجات المكتبات وأنشطتها وتحديد المشكلات التي تواجه عملهم ومن ثم تشخيص العوامل المؤثرة في استخدام وتشغيل هذا النظام سواء كانت هذه العوامل نتيجة تقصير او مصممه او مدخل البيانات.

توصلت الدراسة إلى جملة من النتائج أبرزها:-

1- ان عدم تحديد أولويات التطبيق وإعطاء أهمية للمستفيدين أدى إلى غياب بعض التطبيقات الهامة.

2- الحضور الضعيف لمتخصصي المكتبات والمعلومات بوصفهم مدخلي البيانات مع الحضور الواضح لمتخصصي الحواسيب .

3- صعوبة التعامل مع النظام لعدم توفير دليل إرشادي وعدم كفاية الدورات التدريبية إضافة الى النظام مغلق ولايمكن الوصول الى برمجياته.

4- عدم ملاءمة البرمجيات المستخدمة للتطبيقات المطلوب اجراءؤها فضلا عن عدم كفاية الملفات المتوفرة لكل الأنشطة الضرورية.

خرجت الدراسة بمجموعة من التوصيات أهمها:-

1 - إن التخطيط لمشروع حوسبة أنشطة مكتبات المعاهد يجب إن يكون في ضوء الاحتياجات الفعلية وإعطاء أهمية خاصة لاهتمامات المستفيدين لأهم الفئة التي تسعى المكتبات لخدمتها.

1- من الضروري إن تتولى الهيئة مهمة التخطيط والرقابة مما يضمن تنفيذ العمل وفقا لأولوياته الحقيقة.

2- على المتخصصين في مكتبات المعاهد إن يدركوا أهم أصحاب المسؤولية في مجال عملهم وتخصصهم وان الحواسيب ماهي إلا رسائل تسهل حصولهم على المعلومات وجعلها متاحة للمستفيدين بسرعة وبدقة وبمخرجات متنوعة.

5- ضرورة اهتمام الهيئة بأعداد خريجي قسم إدارة المكتبات في المعاهد يجمعوا بين مهارة العمل المكتبي ومهارة التعامل مع الحاسوب لتهيئة هذه الفئة للعمل في مكتبات القطر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق