اخر الاخبار :

اعلان نتائج طلبة مرحلة البكلوريوس في قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية... الاسبوع القادم اعلان نتائج طلبة الماجستير في قسم المعلومات والمكتبات في الجامعة المستنصرية ... صدر العددالسادس من المجلة العراقية لتكنولوجيا المعلومات عن الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات

الأربعاء، 14 أبريل، 2010

صباح محمد كريم كلو.تقويم كفاءة نظام خزن واسترجاع المعلومات في المركز الوطني للوثائق في العراق من وجهة نظر المستفيدين:دراسة تحليلية، دكتوراه 1995

تهدف الدراسة الى تقويم الواقع الحالي لنظام خزن واسترجاع المعلومات في المركز الوطني للوثائق في العراق معتمدا في ذلك على وجهة نظر المستفيدين من خدمات هذا المركز بغية تطوير النظام وتحسين كفاءة أدائه بما يلبي متطلبات المستفيد عن طريق تحقيق أفضل مستويات الدقة ودرجات الاستدعاء في الوحدات الوثائقية المسترجعة بأقل وقت وجهد

واعتمدت الدراسة منهجا تجريبيا وذلك ببناء قاعدة بيانات ببيلوغرافية ضمت الوحدات الوثائقية المسترجعة وبنيت على استعمال الحاسب الشخصي حيث استخدم في تنفيذها نظام CDS/ISIS 23 a الذي استخدم في تعريبة برنامج التعريب ( النافذة NAFITHA).

واستعملت الدراسة في معالجة البيانات وتحليلها عددا من الأساليب والاختبارات الإحصائية مثل اختبار تحليل التباين واختبار مربع كاي .

ومن أهم النتائج التي توصلت إليها .

1- وجود علاقة طردية بين خصائص مصطلحات التكشيف والشمول والوضوح والتخصص وبين درجات الدقة والاستدعاء في الوحدات الوثائقية المسترجعة .

2- ان لخبرة المستفيد السابقة باستعمال النظام تأثير جيد في الوقت المستغرق في البحث عن الوحدات الوثائقية وفي نوع الأداة المستعملة في عملية البحث عن الوحدات الوثائقية.

3- وجود علاقة طردية بين درجة التخصص في مصطلحات التكشيف وعدد هذه المصطلحات المستعملة في عملية التحليل الموضوعي للوحدات الوثائقية .

وقد أسفرت الدراسة عن التوصيات الآتية :-

1- ضرورة تعيين موظفين من حملة بكالوريوس في الأقل في مجال التاريخ الحديث ولديهم خبرة فنية وكفاءة مهنية عالية في مجال التكشيف الموضوعي وإعداد المستخلصات .

2- ضرورة الاعتماد على المواصفات والمعايير الفنية الدولية في صياغة المستخلصات الخاصة بالوحدات الوثائقية وإعدادها .

3- تخصيص موظف متخصص في مجال علم المعلومات يتولى مهمة إرشاد المستفيد إلى استعمال النظام المتبع في المركز الوطني وتوجيهه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق